هافانا (رويترز) |- قالت وزارة الخارجية في كوبا إن الوزير برونو رودريجيز ونظيره الكوري الشمالي ري يونج هو رفضا مطالب الولايات المتحدة ”الأحادية والتعسفية“ وعبرا عن قلقهما إزاء تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.   وتسعى كوريا الشمالية للحصول على دعم وسط ضغوط لم يسبق لها مثيل من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لوقف برنامجيها النووي...
" />
free vector