A N P|- مازالت تداعيات القضية التي فجٌرها محمد شوقي، المدير الأسبق لجريدة الاتحاد الاشتراكي لسنوات، خلال أشغال المجلس الوطني الأخير لحزب “الوردة”، تُرخي بظلالها على التنظيم الحزبي، والتي تتجلى في إختفاء 500 مليون، بعد أن حولها قيادي سابق في الحزب، من حساب الجريدة الحزبية إلى حسابه البنكي الشخصي. وخاطب محمد شوقي، عضو المجلس الوطني...
" />
free vector