A N P|- في ذكراه الستين نعيش المتناقض، ففي الوقت الذي يصر فيه حزب الأصالة والمعاصرة جاهدا على إسقاط تهمة ”حزب الدولة“ عنه، وإثبات أنه حزب القوات الشعبية، نجد للأسف ماتبقى من الإتحاد الإشتراكي يهرول نحو إبط المخزن الذي قال عنه ذات يوم سي محمد اليازغي ”أنه مات“. الحضور الضعيف وغياب قيادات بارزة كالوزير...
" />
free vector