A N P|- “لاسامير” أيقونة إنجازات ما بعد الاستقلال مازالت أمام الباب المسدود. وفي الوقت الذي تقدمت عدة مجموعات اقتصادية دولية بملفاتها لدى المحكمة التجارية بالدار البيضاء من أجل اقتناء المصفاة, لم يتم لحدود الساعة الحسم في ملف أي أحد من المرشحين المفترضين, حسب ما أكدت مصادر موثوقة ل”أحداث أنفو”. وهناك حوالي 30 مجموعة...
" />
free vector